عن تفجيرات فرنسا ، و التضامن الزائف 


تنويه بخصوص حملات التضامن مع ضحايا الارهاب في فرنسا :

اول شي : الانسانية كل لا يتجزأ … اي شخص ضحية هو شخص بينزعل عليه , شو ماكان دينو و شو ماكان جنسو او جنسيتو او لونو او عرقو او او او … و هالحكي هاد بيشمل كل البشر من كوريا الشمالية شرقا لاميركا غربا ومن روسيا شمالا لجنوب افريقيا جنوبا , و هاد الكلام بينسحب على كل انسان بريئ … بما فيه ” الاشخاص اليهود يللي عايشيين بفلسطين المحتلة “
ثاني شي : اي كائن حي شو ماكان ” انسان حيوان نبات ” بيموت هو شي سيئ , و انتكاسة للبشرية و تقدمها و حضارتها , الموت شي صعب و قاسي , و طبعا هالكلام بيشمل كل يللي بيموتو , كل كائن حي بيخسر حياتو بغض النظر عن السبب هو شيئ محزن , حتى لو كان يللي عم يموت يندرج تحت صفة ” ارهابي ” … بالنهاية هاد انسان خسر حياتو , و اكيد انو نحنا كبشر و انسانية ساهمنا بخسارتو لحياتو بشكل او باخر …  استمر في القراءة