الرواية المفقودة : رواية فاروق الشرع … مقتطفات 5


وصلت إلى بيت الرئيس‬ الذي خيم عليه الصمت. أدخلني البواب الأزلي من دون ابتسامته المعهودة إلى صالون الاستقبال. كان وزير الدفاع‬ مصطفى طلاس‬ و رئيس الأركان‬ علي أصلان يهمان بالجلوس. استقبلني في مدخل الصالون اللواء آصف شوكت‬. فهمت بإيماءة حزينة منه أن جثمان الرئيس مسجى في الغرفة المجاورة. كان الصمت أثقل من أي كلام يمكن أن يقال في هذا الجو المهيب.
وصل بعد قليل نائب الرئيس عبدالحليم‬ خدام‬ بلباس الرياضة، بينما كان بشار الأسد‬ و ماهر الأسد‬ يذرعان المكان ويتنقلان بين صالون الاستقبال وداخل البيت والقلق يعتريهما بوضوح، فهما لا يستقران في الجلوس بيننا حتى ينهضا من جديد

________________________________

 من حيث المبدأ أنا لا أؤمن بالتوريث، ومن هذا المنطلق لم أساير طموحات رفعت‬ على الرغم من عدم وجود مشاعر نفور شخصية تجاهه. وعندما وافقت في هذه الجلسة المفصلية من تاريخ سورية على اقتراح مصطفى طلاس‬ فإنما لسببين كنت مقتنعًا بهما:

السبب الأول: هو أن ذكرى الصراع مع رفعت الأسد‬ عام 1984 لا تزال ماثلة في ذاكرتي على الرغم من مرور ما يقارب الخمسة عشر عامًا. كانت المشكلة أن الأخ الصغير استغل مرض أخيه الكبير ليحشد الناس وبعض العسكر حوله ويتقلد بالقوة زمام البلاد حفاظًا على النظام. شعرت أن اختيار بشار الأسد سيكون مخرجًا آمنًا وبدي سلميًا من صراع دامٍ يمكن انفجاره إذا أخطأنا الاختيار لأن كل عناصره مازالت على قيد الحياة.
السبب الثاني: أن الدكتور بشار الذي تعرفت عليه منذ منتصف التسعينيات لديه رصيد شخصي وجملة مؤهلات أخرى تأتي في مقدمتها رغبته المعلنة في الإصلاح والتحديث

________________________________

 هناك أناس يموتون دفعة واحدة سرعان ما يختفون من حياتنا ومن ذاكرتنا، و حافظ الأسد‬ لم يكن من هؤلاء الناس سواء أحبه البعض أم ناصبوه العداء. كان كشجرة السنديانة تموت وتظل جذورها حية في أعماق الأرض

الرواية المفقودة : رواية فاروق الشرع … مقتطفات 4


اقتصر العمل العربي هنا على زيارة الرئيس ‫‏مبارك‬ لنا في 6 تشرين الأول/ أكتوبر‬ 1998 ، وفي هذا اللقاء نقل مبارك إلى الرئيس الأسد‬ معلوماتٍ وصلت إليه من عدة أطراف بما فيها الطرف التركي‬ بأن تركيا جدية في عملية توجيه الضربة، وأن هناك مظلةً أميركية‬ لتغطية هذه الضربة

_________________________________________

 قال لاودر‬ حرفيًا: «إنهم في ‫‏إسرائيل‬ يحاولون الآن رسم هذا الخط، وهم ينظرون في كيفية تأثر المياه بخط الرابع من حزيران. وإذا أخذوا عدة أمتار من الأرض ‫‏السورية‬ فسيعوضونها بأراضٍ غير سورية في أماكن أخرى. وبالتالي فإن سورية ستحصل على كامل مساحة الأرض. والخلاف بينكم هو فقط أن سورية قد تحصل على أمتار في مكان آخر ». وذكر أن ‫‏نتنياهو‬ قال له إنه لا يريد أن يخسر فرصة تحقيق السلام بسبب بضعة أمتار من الأرض. قلت له إن الشيء المهم هو أن تأتينا بخريطتهم التي يرسمون بها خط الرابع من حزيران/ يونيو. أما التبادل ولو كان بضعة أمتار فهو غير مقبول بالنسبة لنا كما تعرف لأنها أرض وطنية وليست عقارًا، ثم هل تعتقد أنك وأنت من سكان نيويورك أن يتساوى المتر المربع من ‫‏منهاتن‬ بالمتر المربع من ‫‏أوهايو‬؟
_________________________________________
 تذكرت ما قاله لي صديقنا الدكتور عزميبشارة‬ الذي سبق أن استقبله الرئيس حافظ الأسد‬ وبدأت علاقتي به تتوثق في حينه. لقد جاءنا من داخل فلسطين‬ مثقفًا ومناض عروبيًا يؤمن بالتواصل العربي ومقاومة الاحتلال. لم ليحمل لنا رسائل، ولم نحمّله رسائل خلافًا لما نشرت بعض الصحف في حينه. كان ثمة وسطاء وآخرون يحاولون أن يكونوا وسطاء، ولكنه لم يكن أحدهم. وسبق أن حذَّرَنا الدكتور عزمي بمعرفته الواسعة وخبرته من أن باراك مراوغ وضعيف لأن استطلاعات الرأي العام تستحوذ عليه، وأنه ليس رجل سلام، خلافًا لما يجري ترويجه عربيًا من قبل بعض الأوساط.

الرواية المفقودة … رواية فاروق الشرع … مقتطفات 3


وأقصد بذلك أن طريقة تفكير الرئيس ‫ ‏الأسد‬ كانت تقوم على أنه يمكن حل كل خلاف يمكن أن يحصل على مستويات أدنى من الرؤساء، لكن هذا الحل سيكون صعبًا جدًا إن أخفق اللقاء بين الرؤساء. كان يقول إن الوزراء إذا اختلفوا وجدوا رئيسًا يصالحهم، أما الرؤساء إن اختلفوا فلن يجدوا من يصالحهم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قمت و حكمت الشهابي‬ رئيس هيئة الأركان و ‫ ‏مصطفى طلاس‬ وزير الدفاع بتولي هذه المهمة. قصدنا منزل الرئيس صباحًا قبل التاسعة بقليل من دون أي موعدٍ مسبقٍ، وفوجئ بنا، فاستقبلنا ب «روب دوشامبر ». بعد برهة صمت، نقل الشهابي الواقعة: هو خسارة للوطن وليس لأهله فقط. استقبل الرئيس الحدث بأعصاب قويةٍ لكنني وأنا الذي أعرفه عن قرب، وأعرف كم هو معجب بباسل, كنت أشعر كم صدم من سماع النبأ وأنه ينفطر من الداخل. قال: الله يعطي والله يأخذ. وبعد أن استفسر كيف حصل حادث السيارة التي كان باسل يسوقها بسرعة كبيرة، قال إنه سيذهب إلى المشفى ويراه. لا بد أن يراه. كان الحزن في الأعماق لأننا جميعًا لنا أولاد نحبهم ونجزع من أجلهم لأسباب أقل من الموت

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الطريق بين بيته في القرداحة‬ والمسجد للصلاة على جثمان باسل، كان ‫‏الملك حسين‬ يمسك  الرئيس الأسد‬ بذراعه بقوة وكأنه يمنعه من السقوط. رأى الرئيس ‫‏الأسد‬ بعض الشباب ضمن الحشد يحملون النعش وصورة له ولباسل. اندفع الرئيس فأخذ الصورة منهم وقال للملك: هذا هو ‫‏باسل‬ وأنا أقف بجانبه، وشعرت لأول مرة بأنه أب مفجوع وليس رئيسًا للبلاد شحيح العواطف

الرواية المفقودة … رواية فاروق الشرع … مقتطفات 2


وما زلت أسأل كيف أن حزبًا قوميًا واحدًا وصل إلى السلطة في بلدين عربيين جارين قد أخفق في تحقيق الوحدة بينهما سواء أكان الحزب من الناحية الرسمية موحدًا كما كان خلال الفترة 1963 – 1966 أم منقسمًا بعد عام 1966 ؟ وكيف لم تستطع قضية الوحدة التي هي مبرر قيام حزب البعث العربي الاشتراكي أن تكون فوق الصراعات القطرية في بلدين يحكمهما الحزب؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاجتماع السري بين الأسد‬ و صدام‬ ( 11 ساعة)
لم يحضر الملك حسين‬ الاجتماع بغية ترك الجو مغلقًا وحرًا بين الرئيسين السوري والعراقي، لكنه كان في غرفة مجاورة بانتظار النتائج. وكان الملك من شدة حرصه على سريّة هذا اللقاء يوصل بيديه المأكولات للرئيسين من خلف الباب، لكنهما كانا يعرفان في الوقت ذاته أن الحسين يستمع لما يجري بينهما. فأصوات الغضب والعتاب المتبادلة كانت تخرق أذنيه في الغرفة المجاورة. كان الملك صبورًا بشكل لا سابق له

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 أصبحت لهجة الرجلين أقل تشنجًا وغضبًا عندما اعترف صدام‬ بأنه حاول إطاحة الأسد‬ ولكنه فشل، فعاجله الأسد بالمثل قائ :ً لقد حاولت إطاحة ‫‏صدام حسين‬ ولكني لم أوفق أيضًا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاول ‫‏الإبراهيمي‬ أن يؤدي دورًا في اللجنة يتخطى حدودها، ويستشير بعض اللاعبين الدوليين، وكان يستشير في ذلك بعض أعضاء مجلس الأمن،
ولا سيما فرنسا وأميركا. ولم أعرف تولي ‫‏السعودية‬ لأمور نفقاته الباهظة إلا من خلال زلة لسان لاحقة لوزير الخارجية السعودية ‫‏سعود الفيصل‬؛ إذ قال: ‫‏الأخضر‬ أهلكنا بنفقاته الباهظة لإقامته في فرنسا‬. قلت له هذا أفضل من أن يتولى ذلك دول أجنبية

الرواية المفقودة : رواية فاروق الشرع … مقتطفات 1


عرّفت إلى الطيار المُسرَّح حافظ الأسد المعين في وظيفة مدنية في مديرية النقل البحري. عرّفني إليه ضابط زميل له اسمه إبراهيم الرفاعي أذكر أنّ حافظ الأسد كان قليل الكلام، لكنه لا يتوقف عن التدخين”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الرحلة القصيرة بين صنعاء وعدن، ضحكنا كثيرًا على عبد الحليم خدام وهو يغافل الرئيس صالح في المطار ويختطف من يديه مسبحة بآلاف الدولارات، كما قال صالح وهو يركض خلف خدام لاستعادتها دون طائل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الطائرة حدثت المشادات الأكثر عنفًا وصخبًا بين شفيق فياض ورفعت الأسد، ووصلت الأمور إلى حد إشهار السلاح وهما يجلسان وجهًا لوجه في مقصورة الدرجة الأولى. وكانت المشادات تدور حول قضايا شتى كان من أهمها تراشق الاتهام المتبادل بعدم الوفاء لبعضهما البعض، و «الخطوط العسكرية » مع لبنان واستخدامها من قبل بعض التجار والمهربين وإشكالات التنافس «غير الشريف ». توخيت وزميلي قدورة الحذر، والتزمنا الصمت بحكم جهلنا بتفاصيل الاتهامات التي تبادلها الدكتور رفعت الأسد واللواء فياض. وكان العميد محمد الخولي – مدير فرع المخابرات الجوية – يسد أثناء ذلك، وهو واقف طوال الرحلة، الباب الواصل إلى قمرة الطيارين بكلتا يديه مراقبًا منافذ الدخول والخروج بين أبواب الطائرة، ومسترقًا السمع إلى ما كان يجريمن أحاديث. ويبدو أن الرئيس كان قد أوكل إليه الحفاظ على أمن الطائرة ومنع أي محاولة لخطفها وتحويل مسارها من قبل المبعدين