الرواية المفقودة … رواية فاروق الشرع … مقتطفات 2


وما زلت أسأل كيف أن حزبًا قوميًا واحدًا وصل إلى السلطة في بلدين عربيين جارين قد أخفق في تحقيق الوحدة بينهما سواء أكان الحزب من الناحية الرسمية موحدًا كما كان خلال الفترة 1963 – 1966 أم منقسمًا بعد عام 1966 ؟ وكيف لم تستطع قضية الوحدة التي هي مبرر قيام حزب البعث العربي الاشتراكي أن تكون فوق الصراعات القطرية في بلدين يحكمهما الحزب؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاجتماع السري بين الأسد‬ و صدام‬ ( 11 ساعة)
لم يحضر الملك حسين‬ الاجتماع بغية ترك الجو مغلقًا وحرًا بين الرئيسين السوري والعراقي، لكنه كان في غرفة مجاورة بانتظار النتائج. وكان الملك من شدة حرصه على سريّة هذا اللقاء يوصل بيديه المأكولات للرئيسين من خلف الباب، لكنهما كانا يعرفان في الوقت ذاته أن الحسين يستمع لما يجري بينهما. فأصوات الغضب والعتاب المتبادلة كانت تخرق أذنيه في الغرفة المجاورة. كان الملك صبورًا بشكل لا سابق له

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 أصبحت لهجة الرجلين أقل تشنجًا وغضبًا عندما اعترف صدام‬ بأنه حاول إطاحة الأسد‬ ولكنه فشل، فعاجله الأسد بالمثل قائ :ً لقد حاولت إطاحة ‫‏صدام حسين‬ ولكني لم أوفق أيضًا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حاول ‫‏الإبراهيمي‬ أن يؤدي دورًا في اللجنة يتخطى حدودها، ويستشير بعض اللاعبين الدوليين، وكان يستشير في ذلك بعض أعضاء مجلس الأمن،
ولا سيما فرنسا وأميركا. ولم أعرف تولي ‫‏السعودية‬ لأمور نفقاته الباهظة إلا من خلال زلة لسان لاحقة لوزير الخارجية السعودية ‫‏سعود الفيصل‬؛ إذ قال: ‫‏الأخضر‬ أهلكنا بنفقاته الباهظة لإقامته في فرنسا‬. قلت له هذا أفضل من أن يتولى ذلك دول أجنبية

الزعتري : ما بعد البقاء Za’atari, Beyond Survival


بداية مني كـ مواطن سوري اشكر جدا مؤسسة كويست سكوب التي تعنى بمجال التنمية الاجتماعية والتي اعرف جيدا مجال عملها وبصمتها هنا في سوريا حيث كنت احد الاشخاص الذين تعاملوا معها واستفادوا من خبراتها في مجال الدعم الانساني … وبشعارها ” نضع الاواخر , اوائل …

يٌظهر هذا الفيلم القصير جانبا مما تعطيه هذه المنظمة من امل للاجئيين السوريين في مخيم الزعتري بأن الغد مازال مشرقا , بان الغد سيأتي … بان الشمس شتشرق , حتى بعد الغياب

The beginning of me as a Syrian citizen, I thank very Questscope dealing in the field of social development, which I know well its field and its mark here in Syria, where I was one of the people who dealt with them and benefited from their expertise in the field of humanitarian support … And its signature “Putting the last, First …

This short film shows aside, which give the organization of hope for the Syrian refugees in the camp of Zaatari that tomorrow is still bright, that will come tomorrow … That the sun will rise, even after absence

الزعتري:ما بعد البقاء
مؤسسة كويست سكوب تحدث تغييرا انتقاليا عبر اشراك اللاجئين
السوريين في علاقات صداقة أساسها الثقة، الاحترام والحب. لتعطي ابعد من مجرد الاحتياجات الاساسية من مأكل و مأوى و تتحرك بأتجاه اعمق لتمكين الاشخاص من احداث التغيير الذي يرغبون به.

الزعتري ما بعد البقاء ، 4 دقائق تشرح جزءاً بسيطا من مساهمة كويست سكوب في اعطاء الامل للاجئين السوريين

Crisis in Syria has resulted in unprecedented destruction, loss and despair. As you read this, millions of refugees stand face-to-face with this dark and painful reality. Inside Jordan’s Za’atari camp, more than 100,000 of them are confronted with an uncertain future. For them, survival means more than food, water and shelter. Their future resides in their need for love, trust and respect. Through meaningful mentoring relationships, stability breaks through the chaos. Out of crisis, they find that there is still hope.

انسانيتي … بعيدا عن سياستكم


كل صورة بهالفيديو بتحكي قصة
كل لقطة فيها مآساة
كل كلمة فيها كارثة
مجددا … لبعض اللبنانين و اؤكد ” البعض ” و خاصة الصبيتين يللي طلعو عم يحكو انهم خايفين من السوريين …يلعن شرفكم , ان كان عندكم شرف اصلا …
لبعض الاردنيين … بترجع الايام … وبنتواجه …
للصحافة … تفووووووووووووووووووووووو
للسياسين والحكومات والدول … ** اختكم …بدون اي منازع

المجد للسوريين … المجد للوطن … المجد للشهداء … الخزي والعار للقتلة والمجرمين … مهما كان انتمائهم