مشروع ” وعي “


وعي
وعي

** تنويه : هذا المشروع متوقف حاليا لاسباب لا يمكن حصرها ببعض الكلمات , لكنه يبقى مشروع حلم , و شكرا 

مقدمة:

الشعوب هي نبض حياة الأوطان, ووحده الوطن الذي يحتضن و يرعى شعبه يحافظ على أمنه و إستقراره و ازدهاره.

و  المجتمع السوري مجتمع مميز بتنوع مكوناته الحضارية المتفاعلة مع بعضهاو مع  محيطها عبر تاريخ عريق من الإبداع الثقافي و الإجتماعي و السياسي و  الديني. فما يعبر عن سورية هو هذا التنوع الخاص الذي منحها و لا زال عبقاً  خاصاً لا نجده بتاريخ سواها من البلدان.

من هنا ينبع واجبنا كسوريين احتضان هذا التنوع الغني و الحفاظ على تجانسه لنتمكن من الحفاظ على سورية وطناً مشرقاً كريماً و قوياً.

و  سعياً منا لنهضة سورية و شعبها, نشأت فكرة (وعي), حركة من عمق الواقع  المعاش لشباب سوري, مؤمن بوحدة الأرض و الشعب, وتعميق أداء الشعب في بناء  سورية المستقبل, و السعي لتحقيق أماني و أحلام الشباب السوري المخلص لمبادئ  الحرية المسؤولة.

و  نحن كحركة شعبية مدنية إجتماعية مستقلة لا نشكل حزباً سياسياً و لا  تنظيماً عقائدياً, و لا نسعى لسلطة, و إنما نعمل على تحقيق أهدافنا بتفعيل طاقات المجتمع السوري و تطويره و ذلك ببلورة وعي وطني واضح لمتغيرات الواقع  المحلي و إستيعابه, و التفعيل الحقيقي لدور المواطن السورية حتى يكون  شريكاً فاعلاً في تغيير مستقبله.

من نحن:

  • حركة شبابية تطوعية, تعتمد في المقام الأول على طاقات الشباب المبدع و الراغب بممارسة دوره في بناء سورية الحديثة.
  • حركة  مدنية , تهتم بتوصيف الواقع و ابتكار المبادرات و السعي لتنفيذها مع كل  الجهات الوطنية لتجاوز سلبيات الواقع و الإنتقال مع المجتمع المحلي نحو  المستقبل الذي يستحقه.

قيم الحركة:

  1. الإنتماء لسورية و فقط سورية.
  2. إحترام سورية القانون.
  3. رفض منطق الإستحواذ و الإقصاء أو الإلغاء.
  4. نبذ العنف بكل أشكاله.

أهداف الحركة:

  1. السعي لنشر ثقافة الحوار و قبول الآخر.
  2. ترسيخ مبادئ الديمقراطية عبر رفع مستوى الوعي الوطني.
  3. ترسيخ مفاهيم الحرية المسؤولة.
  4. مواجهة  مفاهيم الطائفية و المذهبية و القبلية و العشائرية و كافة أشكال التمييز  بين السوريين, و ذلك عبر تفعيل مفهوم المواطنة القائمة على المساواة, و  ترسيخ قيم الإنتماء الوطني.
  5. إعادة تفعيل دور المؤسسات السورية الوطنية و تحقيق مبدأ استقلالها و تطوير آليات عملها بما يناسب متغيرات الواقع السوري.

ما هو مشروع وعي؟

ماهو مشروع وعي
ماهو مشروع وعي

البيئة هي الشباب الهادئ الذي لا يتأثر بالمتغيرات وانما يواكبها ويسير معها دون ان ينكسر ويستطيع العمل في المجال المدني مهما كانت العقبات. وهذه البيئة من الشباب ستتيح لغيره المساحة من اجل استقطاب الأفكار ومن ثم تحويلها الى مشاريع فاعلة لتنشر الوعي ضمن عدة مجالات* وهذا الانتاج ممتد الى الأجيال القادمة لضمان استمرارية دائمة للوعي حتى بعد تغيير الواقع المعاش.

شعار وعي :

ابني نفسك لتبني وطنك.

الرؤية العامة :

رؤية المشروع بشكّل مفصّل تبدأ ببناء فريق من الشباب الذي سيعمل على ان يكون البيئة الحاضنة لاسقتطاب أفكار الشباب ونشر الوعي عبر مشاريع صغيرة مختلفة المضمون والمدّة والاسلوب، لبناء هذا الفريق سنقوم بعدّة دورات تعد اساسا لأي شاب كما المبادئ الحسابية للأطفال…

اول مجموعة دورات ستكون برعاية مجموعة “اطياف” هذه الدورات تصب في عدة محاور اولها الحوار المثمر اي نوع من انواع مهارات التواصل والحوار مع الغير وايجاد نتائج ايجابية من اي حوار والمحور الثاني هو شجرة الحلول والمشاكل التي تتضمن كيف نبحث عن المشاكل في اي مكان وكيف نقوم بايجاد الحلول لهذه المشاكل والمرحلة الثالثة هي كيف يتم بناء مشروع وايجاد ممولين له، هذه تعد المجموعة الاولى من الدورات قبل الانتقال الى المجموعة الثانية سنحاول توظيف ما تعلمناه من هذه الاساسيات في مشاريع تصب في احدى مجالات مشروع وعي الأساسي اي بتطبيق ميداني لمشروع مدني معين يتفق عليه الفريق والواجب ذكره ان شعار “أطياف” هو “التبطيل حرّ” اي يمكن لأي شخص بعد الانتهاء من الدورات ان ينسحب من العمل او يعمل بمفرده او مجموعة اشخاص تؤلف فريقا خاصا، حيث ان الدورات هي لتمنية المهارات الشخصية لكل فرد في الفريق الأول ليتم تلميع المهارات الخاصة بكل واحد منهم وجعلهم على سورية واحدة في مهارات اخرى، وتناقشنا في الجلسة الماضية بشكل مبّسط حول بعض الدورات التي تقدمها اطياف وطرح العضو ناجي سؤالا حول النظرة المستقبلية للمشروع واجبت ان النظرة هي نشر الوعي بشكل عام، ويتم ذلك باقامة مشاريع تتقاطع مع انواع الوعي التي نسعها لنشرها. لمن يرغب بالانضمام للدورات من المقيمين بمدينة دمشق “حاليا” الرجاء ارسال الاجوبة برسالة خاصة على حسابي في الفيسبوك مع الاسم الثلاثي الكامل ورقم الهاتف، وبعدها يتم تحديد جدول مواعيد مع المدربين بالأخذ بعين الاعتبار ان الدورات لن تبدأ الا بعد نهاية امتحانات الجامعات العامّة. السؤال الأول: ما هي المهارات التي تشعر انك بحاجة اليها؟ السؤال الثاني: ما هي المشاريع التطوعية التي شاركت\تشارك بها؟
الهدف من الاسئلة لمعرفة الحاجات الخاصة لكل شخص وللعمل على ردم النقاط الناقصة لكل شخص فيها والتي ستساهم ايضا في مساعدة المدربين على تقديم الدورات. اذا لم تكن تعلم ما هي المهارات واين يمكن الاستفادة من طاقتك ارسل تلك التفاصيل وشاركنا في الدورات الاساسية لانك بكل تأكيد ستحتاجها…

المجالات المقترحة:

المجالات المقترحة
المجالات المقترحة

1 – مدنية ( تطوع – دفاع مدني ..الخ)

2 – اقتصادية – ثقافية (فنية – موسيقية ..الخ)

3 – تعليمية

4 – تربوية

5 – صحّية

الية عمل المشروع:

الية بناء المشاريع
الية بناء المشاريع

1 – البحث في المشاكل المتواجدة حاليا في سوريا.

2 – ابتكار الأفكار وتطويرها لمحاولة في حل المشاكل أو لمنع حصول مشاكل في المستقبل.

3 – ايجاد فرق عمل لتنفيذ الأفكار من متطوعين

4 – التواصل مع الشركات والمؤوسات والجمعيات التي تستطيع تفعيل هذه الأفكار بالسبل المثلى.

5 – استخلاص النتائج ودراستها لتفادي الأخطاء التي تنجم عن الأفكار السابقة.

فرق العمل المقترحة:

1- فريق البحث: ينظر في المشاكل الموجودة ويقوم بتصنيفها وتبسيطها

2- فريق المبتكرين: يضع الأفكار وسبل الحل والأولويات للمشاكل.

3- فريق الاخصائين: ويعتني بمساعدة فريق المبتكرين في بلورة الحلول لتطابق الواقع

4 – فريق الادراة العامة: يتواصل مع الشركات والجهات التي تساعد في انجاح الحلول.

5- فريق الاعلام: يعمل بنشر افكار المشروع في الوسائل المتعددة بطرق متعددة (انترنت – اعلام مرئي – اعلام اذاعي – اعلام طرقي …الخ)

من الصعب العمل على جميع المجالات السابقة وهذا امر واقعي وفي المقابل يمكن تنفيذ فكرة او اكثر على مدد زمنية محددة.

لتجدنا على الفيس بوك

شاركنا بتعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s